الاثنين، 28 فبراير، 2011

اليك سيدى

اليك سيدى

فاضت كلماتى

من مخيلتى

وارتجفت انتفاضا

من محبرتى

فانا مامورة

شعرك الطربى

مجنونة قافيتك
السخية

التى روت ظما

كان مخفيا

واجنحة مخملية

اطلقت العنان

لطير جريح بفضاء

شعرك السمائيا

واطوف واقبل

حروفك الحلمية

لاستمد عشقى الابديا

كى ارضى

واروى
 

احقق كل حلمى

واهمس بطوفانك الشعرى

احبك ....اعشقك.....................ايها السخيااااااااااااااا

هناك تعليق واحد: