الجمعة، 18 فبراير، 2011

بك احترفت كل فنون العشق.

تماديت وكنت له الكبرياء

تهاوى على الشفاه
...
بها تمادى العطاء

لتنطلق اسرااب عنااااق

بين ذراعيك تحط رحالها

لعلها تسقى حنينا

جرح الفؤاد

يا اغلالالالا ملالالالالاك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق